حفيد رابين يدعو نتنياهو إلى الاستقالة من منصبه بسبب الشبهات الجنائية التي تحوم حوله

حفيد رابين يدعو نتنياهو إلى الاستقالة من منصبه بسبب الشبهات الجنائية التي تحوم حوله

تبادل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الانتقادات مع حفيد رئيس الحكومة السابق يتسحاق رابين خلال المراسم السنوية لإحياء ذكرى مرور 24 عاماً على اغتيال هذا الأخير، والتي أقيمت في القدس أمس (الأحد)، واتهمه بتسييس المراسم من خلال الدعوة إلى استقالة رئيس الحكومة.

ودعا حفيد رابين يونتان بن آرتسي نتنياهو إلى الاستقالة من منصبه بسبب الشبهات الجنائية التي تحوم حوله.

وأشار بن آرتسي إلى استقالة رابين من منصب رئيس الحكومة سنة 1977 خلال أول ولاية له في المنصب، بعد أن اكتُشف أنه توجد له ولزوجته حسابات مصرفية في واشنطن.

وقال بن آرتسي إنه على الرغم من أن رابين آمن إيماناً كاملاً بأنه الشخص المناسب لقيادة البلد قرر تحمل المسؤولية الشخصية واستقال من منصبه من أجل ألّا تكون الديمقراطية الإسرائيلية ملطخة.

ورد نتنياهو على بن آرتسي خلال مراسم تذكارية أقيمت في الكنيست في وقت لاحق أمس. وقال إنه في هذا العام أيضاً كان هناك من قرر استغلال المراسم التذكارية الرسمية لهجمات سياسية فاضحة ومخزية تمس بذكرى رابين أكثر من أي شيء آخر.

كما حذّر رئيس الدولة الإسرائيلية رؤوفين ريفلين من تحويل ذكرى اغتيال رابين إلى هراوة سياسية.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية