رؤساء تحالف أحزاب اليمين وأحزاب اليهود الحريديم يجتمعون لمناقشة سيناريوهات تأليف الحكومة الإسرائيلية المقبلة

رؤساء تحالف أحزاب اليمين وأحزاب اليهود الحريديم يجتمعون لمناقشة سيناريوهات تأليف الحكومة الإسرائيلية المقبلة

عقد رؤساء تحالف أحزاب اليمين وأحزاب اليهود الحريديم مساء أمس (الثلاثاء) اجتماعاً لمناقشة السيناريوهات المتعددة لتأليف الحكومة المقبلة.

وفي وقت سابق عقد أعضاء الكنيست من تحالف “يمينا” اجتماعاً، أكد خلاله رئيس التحالف وزير الدفاع نفتالي بينت أن مهمة التحالف الآن هي التأكد من أن سياسات اليمين ستطبق على أرض الواقع، ولا سيما في مجال فرض السيادة الإسرائيلية على المناطق [المحتلة].

كما عقد رئيس الحكومة والليكود بنيامين نتنياهو اجتماعاً مع رئيس حزب شاس آرييه درعي.

وذكرت مصادر مسؤولة في حزب الليكود أن نتنياهو اتفق مع رؤساء الأحزاب اليمينية والحريدية على استمرار التحالف اليميني بقيادته من أجل تأليف حكومة بأسرع وقت ممكن. وأضافت هذه المصادر أن الليكود لن يُخرج من حساباته أحزاباً تتعامل مع إسرائيل من منطلق كونها دولة يهودية وديمقراطية.

من ناحية أُخرى، أكدت عضو الكنيست عومر يانكيليفيتش من تحالف “أزرق أبيض” أنها لن تنشق عن التحالف لتنضم إلى الليكود. وجاء تأكيدها هذا في إثر بدء الليكود بإجراء اتصالات مع أعضاء كنيست من معسكر الوسط – اليسار لضمان الأغلبية المطلوبة لتأليف حكومة برئاسة نتنياهو.

وكشف عضو الكنيست إليعيزر شتيرن من “أزرق أبيض” أن الليكود توجه إليه بهذا الخصوص.

وذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” أن الليكود سيقترح على رئيسة حزب “جيشر” عضو الكنيست أورلي ليفي – أبكسيس أيضاً الانضمام إليه وتولي منصب وزاري في الحكومة المقبلة.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية _ عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية