ردود الأفعال عن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا

ردود الأفعال عن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا

قوات سوريا الديمقراطية: الانسحاب الأمريكي سيسمح لداعش “بالانتعاش

ذكرت قوات سوريا الديمقراطية في بيان يوم الخميس أن قرار البيت الأبيض الانسحاب من سوريا سيسمح لتنظيم «داعش» ”بالانتعاش“ وسيهدد المعركة في شرق سوريا.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد إن سحب القوات والمسؤولين الأمريكيين من منطقتها سيكون له ”تداعيات خطيرة“ على الاستقرار العالمي.

وأضاف البيان أن ذلك سيؤدي إلى ”خلق فراغ سياسي وعسكري في المنطقة وترك شعوبها بين مخالب القوى والجهات المعادية“.

تركيا: تقول المسلحون الأكراد السوريون سيدفنون في خنادقهم

قالت تركيا إن المسلحين الأكراد شرقي نهر الفرات في سوريا ”سيدفنون في خنادقهم في الوقت المناسب“، وذلك بعد أن بدأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ما سيكون انسحابا كاملا للقوات الأمريكية من سوريا.

وأكد مسؤولون أمريكيون قرار ترامب الانسحاب الكامل الذي من المتوقع تنفيذه خلال الأشهر المقبلة. وفاجأ القرار نوابا أمريكيين وحلفاء لواشنطن ويشكل تراجعا عن السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط. لكن بالنسبة لتركيا، شريك الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي، فستكون هذه أنباء محل ترحيب على الأرجح.

والعلاقات بين البلدين متدهورة منذ فترة طويلة بسبب خلافاتهما بشأن سوريا، إذ تدعم واشنطن وحدات حماية الشعب الكردية السورية في محاربة تنظيم «داعش» بينما تعتبر تركيا الوحدات جماعة إرهابية وامتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور.

ونقلت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء يوم الخميس عن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قوله خلال زيارة إلى القاعدة العسكرية القطرية التركية المشتركة في الدوحة ”أمامنا الآن منبج وشرقي الفرات. نعمل بشكل مكثف على هذه المسألة“.

وأضاف ”يقال الآن إن بعض الخنادق والأنفاق حُفرت في منبج وإلى الشرق من الفرات. يمكنهم حفر أنفاق أو خنادق إذا أرادوا، يمكنهم الدخول إلى باطن الأرض إذا شاءوا، عندما يكون الوقت والمكان مناسبين سيدفنون في الخنادق التي حفروها. يجب ألا يشك أحد في هذا“.

ولم يتبين تحديدا متى أدلى أكار بتصريحاته.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هذا الأسبوع إن تركيا قد تبدأ عملية عسكرية جديدة في سوريا في أي لحظة، مشيرا إلى تأييد ترامب لهذه الخطوة رغم إصدار وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تحذيرا صارما لأنقرة.

وقال البنتاجون إن قيام أي طرف بعمل عسكري أحادي في شمال شرق سوريا، حيث توجد قوات أمريكية، سيكون ”غير مقبول“.

وتدخلت تركيا بالفعل خلال العامين الماضيين لطرد وحدات حماية الشعب ومقاتلي «داعش» من منطقة تقع غربي الفرات. ولم تستهدف بعد أي منطقة شرقي النهر لأسباب من بينها تفادي المواجهة المباشرة مع القوات الأمريكية.

روسيا: بوتين يقول إنه متفق مع ترامب على أن «داعش» هزمت في سوريا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس إنه متفق إلى حد بعيد مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أن تنظيم «داعش» قد انهزم لكنه عبر عن تشككه فيما إذا كانت الولايات المتحدة ستنسحب بالكامل من سوريا.

وقال ترامب يوم الأربعاء إن واشنطن ألحقت الهزيمة بالتنظيم المتشدد في سوريا وإن هذا كان الهدف الوحيد من بقاء القوات الأمريكية هناك.

وذكر بوتين أن موسكو لم ترصد أي مؤشرات على الانسحاب الأمريكي وأن الولايات المتحدة قالت مرارا إنها ستغادر أفغانستان لكنها لم تفعل.

فرنسا: «داعش» لم تمح من الخريطة في سوريا

قال مسؤولون إن فرنسا ستبقي قواتها في شمال سوريا في الوقت الراهن في ظل عدم القضاء على متشددي تنظيم «داعش» واستمرار تشكيلهم خطرا على المصالح الفرنسية.

وفرنسا عضو بارز في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويحارب المتشددين في سوريا والعراق ولها نحو ألف جندي بينهم أفراد من القوات الخاصة متمركزين في شمال البلاد إلى جانب القوات العربية والكردية.

وأبلغ دبلوماسيون فرنسيون رويترز الأربعاء بأن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب كل الجنود الأمريكيين وعددهم 2000 من المنطقة كان مفاجئا لباريس. وبرر مسؤولون أمريكيون القرار بالقول إن «داعش» هُزمت هزيمة تامة.

وقالت وزيرة الشؤون الأوروبية ناتالي لوازو لتلفزيون (سي-نيوز) ”يظهر ذلك أن الأولويات تختلف وأن علينا أن نعتمد على أنفسنا في المقام الأول.. في الوقت الراهن سنبقى بالطبع في سوريا لأن المعركة ضد تنظيم «داعش» ضرورية“.

وتتعامل فرنسا على وجه التحديد بحساسية مع خطر «داعش» بعد عدة هجمات كبيرة على أراضيها في السنوات القليلة الماضية. وانضم مئات من الفرنسيين إلى التنظيم في سوريا.

وأقرت وزيرة الدفاع فلورانس بارلي على تويتر بأن التنظيم ضعفت شوكته وخسر نحو 90 في المئة من أراضيه لكنها قالت إن المعركة لم تنته.

وقالت ”«داعش» لم تمح من على الخريطة ولم تستأصل شأفتها. من الضروري أن تواجه الجيوب الأخيرة لهذه المنظمة الإرهابية هزيمة عسكرية حاسمة“.

وذكر دبلوماسيون أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحدث مع ترامب يوم الأربعاء. وفي أبريل نيسان، عندما أعلن ترامب من قبل سحب القوات الأمريكية، استطاع ماكرون اقناع الزعيم الأمريكي بأن واشنطن ينبغي أن تظل مشاركة معللا ذلك بخطر إيران في المنطقة.

ويسعى مسؤولون فرنسيون جاهدين ليعرفوا من وكالات أمريكية ما الذي يعنيه إعلان ترامب بالضبط. ولم تكن الولايات المتحدة واضحة بشأن موعد سحب الجنود.

وقال دبلوماسي فرنسي ”أصبحنا معتادين على ذلك مع إدارة ترامب. الشيطان يكمن في التفاصيل“.

ولفرنسا نحو 1100 جندي يعملون في العراق وسوريا ويقدمون الدعم اللوجستي والتدريب والدعم الخاص بالمدفعية الثقيلة كما تقدم طائرات مقاتلة لضرب أهداف.

ويتضمن وجودها في سوريا عشرات من أفراد القوات الخاصة والمستشارين العسكريين وبعض العاملين بالخارجية.

بريطانيا .. ردا على ترامب: تنظيم “داعش” لا يزال يمثل تهديدا

قالت بريطانيا يوم الأربعاء إن تنظيم «داعش» لا يزال يمثل تهديدا حتى وإن كان لا يسيطر على أراض، وذلك تعليقا على قول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن التنظيم مني بالهزيمة في سوريا.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان بعد أن بدأت الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا ”لا يزال يتعين عمل الكثير، ويجب ألا نفقد رؤية الخطر الذي يشكلونه. “داعش”، حتى وإن كانت بلا أراض، ستظل تهديدا“.

وأضاف البيان ”كما أوضحت الولايات المتحدة، هذه التطورات في سوريا لا تشير إلى نهاية التحالف العالمي أو حملته. سنواصل العمل مع الدول الأعضاء في التحالف من أجل تحقيق هذا“.

ألمانيا: انسحاب أمريكا من سوريا قد يضر بالحرب ضد “داعش”

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الخميس إن قرار الولايات المتحدة المفاجئ الانسحاب من سوريا يدعو للدهشة ويهدد بالإضرار بالحرب ضد “داعش”.

وقال ”جرى تحجيم “داعش” لكن التهديد لم ينته بعد. هناك خطر من أن تضر عواقب هذا القرار بالحرب على “داعش” وتقوض النجاحات التي تحققت بالفعل“.

إسرائيل: ستصعد المعركة ضد إيران في سوريا بعد انسحاب أمريكا

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الخميس إن إسرائيل ستصعد معركتها ضد القوات المتحالفة مع إيران في سوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

وقال نتنياهو في بيان ”سنواصل التحرك بنشاط قوي ضد مساعي إيران لترسيخ وجودها في سوريا… لا نعتزم تقليص جهودنا بل سنكثفها، وأنا أعلم أننا نفعل ذلك بتأييد ودعم كاملين من الولايات المتحدة“.

المصدر: (رويترز)