روحاني: لم نقلص عمليات التفتيش على منشآتنا النووية

روحاني: لم نقلص عمليات التفتيش على منشآتنا النووية

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران لم تقلص عمليات التفتيش على منشآتها النووية، مشيرا في هذا السياق إلى أن من يسعى إلى حيازة السلاح النووي يخفض عمليات التفتيش.
ولفت في السياق عينه، إلى أن استخدام أجهزة طرد مركزي متطورة لتخصيب اليورانيوم لا يعني أن إيران تتجه نحو صناعة السلاح النووي، مشيرا إلى أن جميع أنشطة إيران النووية تحت إشراف الوكالة الدولية.

وقال روحاني، لدى عودته إلى طهران، اليوم الجمعة، إن بلاده مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن ليس تحت الضغوط والعقوبات.

واعتبر الرئيس الإيراني أن أمريكا هي التي تقف عائقا أمام المفاوضات وتحول دون حل الأزمة مع إيران، مشددا على أن بلاده لا تخشى التفاوض ولا تفر منه، لكن على واشنطن رفع العقوبات أولا.

وقال روحاني إن اتهام طهران بالوقوف وراء هجمات “أرامكو” يعني إثارة الفتنة والفوضى في المنطقة، مشيرا إلى أنه دعا الأوروبيين إلى تقديم أدلة تثبت مزاعم ضلوع طهران في هذه الهجمات.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن الأوروبيين يمتلكون معلومات كافية حول القدرات العسكرية السعودية لأنهم مصدر تسليحها، لكنهم يفتقرون إلى المعلومات بشأن قدرات الحوثيين.
وتعرضت السعودية، يوم 14 سبتمبر، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية التي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة، لكن الرياض وواشنطن أصرتا على اتهام طهران، وهو ما نفته الأخيرة.
المصدر: RT