غانتس: كل الخيارات مطروحة لمنع إيران من الحصول على قدرة نووية

غانتس: كل الخيارات مطروحة لمنع إيران من الحصول على قدرة نووية

قال رئيس تحالف “أزرق أبيض” المكلف تأليف الحكومة الإسرائيلية الجديدة عضو الكنيست بني غانتس إنه سيفضل دائماً الوسائل الدبلوماسية لمنع إيران من الحصول على قدرة نووية، لكنه في الوقت عينه أكد أنه في حال فشل في ذلك فإن كل الخيارات مطروحة.

وأضاف غانتس في سياق كلمة ألقاها أمام مجلس أمناء الوكالة اليهودية المنعقد في القدس أمس (الثلاثاء)، أن الوضع الأمني في إسرائيل هش، وأن التهديد الأكثر خطورة لا يزال تطلعات إيران النووية وسياستها العدوانية في منطقة الشرق الأوسط.

وقال غانتس: “إن كل الخيارات مطروحة على الطاولة لمنع إيران نووية على الرغم من أنني سأفضل دائماً وعلينا دائما أن نفضل الدبلوماسية. لكن إذا اضطررنا ستكون كل الخيارات مطروحة على الطاولة. هذا ليس شعاراً بل حقيقة”.

ولمّح غانتس إلى أن رئيس الحكومة يتكلم كثيراً ولا يقوم إلا بالقليل من أجل أمن إسرائيل.

ودعا غانتس إلى تأليف حكومة وحدة وطنية ليبرالية تكون مستقرة ومسؤولة وبراغماتية.

وكرّس غانتس جزءاً كبيراً من خطابه للعلاقات بين إسرائيل ويهود الشتات، فتعهد أن تدعم حكومته المجتمعات اليهودية حول العالم دائماً. كما تعهد تنفيذ خطة تطوير منصة للصلاة التعددية في حائط المبكى [البراق] التي جمدتها حكومة بنيامين نتنياهو لأجل غير مسمى، كما وعد باحتضان التعددية اليهودية.

من ناحية أُخرى، عقد طاقم مفاوضات تحالف “أزرق أبيض” الليلة قبل الماضية اجتماعين مع ممثلي تحالف حزبيْ العمل و”جيشر” وتحالف “المعسكر الديمقراطي”.

وذكرت إذاعة “كان” [تابعة لهيئة البث الرسمية الجديدة] أن هناك نقاشاً حاداً داخل “أزرق أبيض” فيما يتعلق بموضوع إقامة حكومة أقلية تستند إلى دعم القائمة المشتركة، وأشارت إلى أن عدداً من أعضاء الكنيست في التحالف يعارضون إقامة حكومة كهذه ويؤكدون أنها غير مدرجة في جدول أعمال “أزرق أبيض”.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية – عن نشرى مؤسسة الدراسات الفلسطينية