غانتس: لبنان سيتحمل نتائج التصعيد في الشمال

غانتس: لبنان سيتحمل نتائج التصعيد في الشمال

شجون عربية _

قال وزير الدفاع بني غانتس في خطاب ألقاه يوم الإثنين في حفل إحياء ذكرى قتلى الجيش الإسرائيلي الذين سقطوا في حادثة اصطدام مروحيتين إسرائيليتين في الجنوب اللبناني في سنة 1997، شارك فيه رئيس الدولة رؤوفين ريفلين، ورئيس الأركان الحالي أفيف كوخافي، ورئيس الأركان السابق غادي أيزنكوت: “لن أنسى ما شاهدته عندما وصلت إلى المكان وسأظل أحمله معي إلى الأبد.” وتابع: “بعد مرور عامين ونصف العام خرجنا من لبنان. وأوضحنا مرات ومرات أننا لن نسمح لحزب الله والإيرانيين بتحويل لبنان إلى دولة إرهاب. اليوم أيضاً يعمل الجيش الإسرائيلي على خط الحدود وما وراءه . لن نتردد في ضرب التمركز الإيراني وراء حدودنا، ويعلم نصر الله جيداً أن قرار بناء تحصينات تحت الأرض للسلاح والصواريخ وسائر قدرات حزب الله يعرّض المواطنين اللبنانيين للخطر. من الأجدى أن تدرك الحكومة اللبنانية ذلك وأن تتحمل المسؤولية، لأنه إذا فُتحت جبهة في الشمال، فهي التي ستدفع ثمناً باهظاً لوجود السلاح داخل تجمعات سكانية مدنية.”

المصدر: صحيفة يسرائيل هَيوم الإسرائيلية _ عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية