ليبرمان يحذّر نتنياهو وغانتس من مغبة التوجه إلى انتخابات للمرة الثالثة خلال أقل من سنة

ليبرمان يحذّر نتنياهو وغانتس من مغبة التوجه إلى انتخابات للمرة الثالثة خلال أقل من سنة

حذّر رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس تحالف “أزرق أبيض” بني غانتس من مغبة إجبار إسرائيل على التوجه إلى انتخابات للمرة الثالثة في أقل من سنة، وأكد أن الجمهور الإسرائيلي لن يسامحهما إذا ما فشلا في تأليف حكومة وحدة قومية.

وخاطب ليبرمان نتنياهو وغانتس في بيان نشره في صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أمس (الأحد) قائلاً: “إن مواطني إسرائيل لن يغفروا لكما إذا ما قمتما بجرنا إلى جولة انتخابات أُخرى لمجرد الغرور والمصالح الشخصية.”

وأضاف ليبرمان أن جولة أُخرى من الانتخابات لن تؤدي إلى نتيجة مغايرة وإنما إلى كارثة وطنية وإلى شلل اقتصادي.

وعقد ليبرمان الأسبوع الفائت اجتماعاً مع غانتس لكنه لم يجتمع مع نتنياهو منذ إجراء الانتخابات يوم 17 أيلول/سبتمبر الحالي، غير أن مصادر مسؤولة في حزب “إسرائيل بيتنا” أكدت أن ليبرمان على استعداد للقاء رئيس الحكومة في حال تلقيه دعوة رسمية لعقد لقاء كهذا.

وكان ليبرمان أحد الأسباب الرئيسية وراء إجراء الانتخابات الأخيرة بعد أن اشترط الانضمام إلى حكومة بقيادة نتنياهو في إثر الانتخابات التي جرت يوم 9 نيسان/أبريل الفائت بتمرير قانون ينظم تجنيد الشبان اليهود الحريديم [المتشددون دينياً] من دون إدخال أي تغييرات عليه، وهو شرط رفضته أحزاب الحريديم حليفة رئيس الحكومة.

وخلال الحملة الانتخابية تعهد ليبرمان بإجبار الليكود و”أزرق أبيض” على تأليف حكومة وحدة قومية من دون أحزاب الحريديم.

المصدر: موقع Ynet الاسرائيلي – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية