معاريف: نتنياهو يندّد بغزو تركيا الأراضي السورية

معاريف: نتنياهو يندّد بغزو تركيا الأراضي السورية

ندّد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بغزو تركيا المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في شمال شرق سورية، وقال إن إسرائيل مستعدة لتقديم مساعدات إنسانية للأكراد الذين يواجهون هذا الغزو في سورية.

وهذا هو أول تعليق من جانب نتنياهو بشأن آخر الأوضاع في سورية بعد التزامه الصمت عدة أيام في إثر قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من تلك المنطقة والسماح للهجوم التركي بالمُضي قدماً.

وقال نتنياهو في بيان صادر عن ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية أمس (الخميس)، إن إسرائيل تدين بشدة الاجتياح العسكري التركي للمحافظات الكردية في سورية وتحذّر من احتمال قيام تركيا ووكلائها بعمليات تطهير عرقي بحق الأكراد. وأضاف أن إسرائيل ستبذل كل جهد ممكن لتقديم المعونات الإنسانية إلى الشعب الكردي.

وفي وقت سابق أمس قال نتنياهو إن إسرائيل ستواصل الدفاع عن نفسها بمفردها ضد أي تهديدات إقليمية.

وقال نتنياهو خلال مراسم إحياء ذكرى قتلى حرب يوم الغفران [حرب تشرين الأول/أكتوبر 1973] أقيمت في مقبرة “جبل هرتسل” في القدس أمس، إنه على الرغم من الدعم الأميركي المهم فإن حكومته تطبّق دائماً المبدأ الأساسي الذي تسترشد به وفحواه أن إسرائيل ستدافع عن نفسها بقدراتها الذاتية ضد أي تهديد كان. وأشار إلى أن إسرائيل تواجه في الوقت الحالي تحديات وجودية مثل تلك التي واجهتها خلال حرب يوم الغفران وقد تلزم بتوجيه ضربة مسبقة، وشدّد على أن الامتناع من توجيه ضربة استباقية قبل تلك الحرب سمح لأعداء إسرائيل بأخذ زمام المبادرة وتكبيدها خسائر كبيرة.

واتهم نتنياهو طهران بالسعي لتشديد قبضتها على دول منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى إسقاط طائرة أميركية مسيّرة واستهداف منشآت النفط السعودية. وأضاف: “إن إيران تتوعد بإزالتنا عن الخريطة، فهي تحاول المرة تلو الأُخرى الهجوم علينا، ولذا يتعين علينا التأهب للدفاع عن أنفسنا من هذا الخطر”.

وتكلم في المراسم نفسها رئيس الدولة الإسرائيلية رؤوفين ريفلين فأكد ضرورة أن تكون إسرائيل مستعدة لمواجهة أي خطر داهم وللتصدي لأي عدو يتربص بها.

في المقابل، ردّ فخر الدين ألطون، المستشار الإعلامي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أقوال نتنياهو فوصفها بأنها كلام فارغ. وأضاف أن نتنياهو هو سياسي فاشل أمامه عدة سنوات في السجن بتهم الفساد والاحتيال وإساءة الائتمان. وأشار إلى أن تركيا ستدافع عن الأكراد وستقضي على الإرهابيين في سورية وستساعد اللاجئين على العودة إلى ديارهم.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية