نائب ميركل “مرتاب بشدة” من مهمة أمريكية في مضيق هرمز

نائب ميركل “مرتاب بشدة” من مهمة أمريكية في مضيق هرمز

(رويترز) – قال نائب المستشارة الألمانية ووزير المالية أولاف شولتس يوم الأربعاء إنه مرتاب بشدة إزاء طلب الولايات المتحدة من ألمانيا الانضمام إلى مهمة عسكرية في مضيق هرمز.
كانت الولايات المتحدة اقترحت تكثيف الجهود لحراسة مضيق هرمز في منطقة الخليج، وذلك في وقت تتصاعد فيه التوترات بينها وبين إيران. ويمر نحو خمس النفط العالمي عبر المضيق.

وذكرت السفارة الأمريكية في برلين يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة طلبت رسميا من ألمانيا الانضمام إلى فرنسا وبريطانيا في مهمة لتأمين المضيق و“التصدي للاعتداءات الإيرانية“.

وقال شولتس لتلفزيون (زد.دي.إف) ”أنا مرتاب للغاية بهذا الشأن، وأعتقد أن هذا التشكك يشاركني فيه كثيرون“.

وأضاف أن من المهم تفادي التصعيد العسكري في المنطقة وأن مثل هذه المهمة تنطوي على مخاطرة الانزلاق إلى صراع أكبر.
وقال ”ولهذا السبب لا أعتقد أنها فكرة جيدة“.

وهناك معارضة كبيرة داخل الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي ينتمي له شولتس للمشاركة في مهمة تقودها الولايات المتحدة. والحزب هو الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل.

وعندما سئل شولتس عما إذا كانت أحزاب الائتلاف تشاطره نفس الرأي بشأن الطلب الأمريكي، أجاب ”نعم، هذا هو انطباعي“.

وقال إن برلين لا تزال تعتبر أن الاتفاق النووي الدولي مع إيران هو الخيار الأفضل لمنعها من صنع قنبلة نووية.