نشطاء في “حماس” يغرّدون خارج السرب وينتقدون دور سليماني

نشطاء في “حماس” يغرّدون خارج السرب وينتقدون دور سليماني

على الرغم من موقف حركة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الرسمي وعبارات الحزن والتعازي الرسمية التي تطلقها بشأن اغتيال الجنرال قاسم سليماني قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الايراني، تطفو على السطح أصوات أخرى تغرد خارج السرب وتوجّه انتقاداً لسليماني وما يمثله على الصعيد القومي والأخلاقي.
هكذا على سبيل المثال قام اثنان من نشطاء “حماس” القدامى المقيمين في تركيا، وهما مخلص برزق ومحمد خير موسى، قاما بنشر تدوينات لهما عبر صفحاتهما الشخصية على شبكة فيسبوك الاجتماعية هاجما فيها الجنرال سليماني وإرثه.
وتحديداً يوجّه الاثنان اتهامات حادة لسليماني على خلفية “دوره البارز في عمليات القتل والتشريد وغيرها من الجرائم الفظيعة التي قام بارتكبها بحق المسلمين”، على حد ادعائهما.
هذا وأكد برزق وقوفه مع “أبناء الشعب السوري الذين يعبرون عن فرحهم وابتهاجهم بمقتل سليماني”، على حد زعمه. وشدد على “أننا نشاركهم فرحتهم وهم يشاركونا فرحتنا فان دماءهم دماؤنا”.
واستبعدت بعض الجهات أن يقدم الاثنان على نشر مثل هذه التصريحات دون إذن وتنسيق مسبق مع بعض الجهات داخل حركة حماس. لكن جهات رسمية في الحركة رفضت التعليق على المنشورات الأنفة الذكر.