هنية والنخالة يبحثان ملف المصالحة الفلسطينية

هنية والنخالة يبحثان ملف المصالحة الفلسطينية

شجون عربية _

بحث رئيس المكتب السياسيّ لحركة حماس إسماعيل هنية مع الأمين العامّ لحركة الجهاد الإسلاميّ زياد النخالة، التطورات المتعلقة بملف استعادة وحدة الشعب الفلسطينيّ وإنهاء الانقسام على قاعدة إجراء الانتخابات بمستوياتها الثلاثة.

حيث استقبل رئيس المكتب السياسيّ لحركة حماس إسماعيل هنية، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، ووفداً من قيادة الحركة في العاصمة القطرية الدوحة، بحسب ما ذكر بيان لـ”حماس”.

البيان أشار إلى أن الطرفين بحثا التطورات المتعلقة بملف “استعادة وحدة الشعب الفلسطيني، وإنهاء الانقسام على قاعدة إجراء الانتخابات بمستوياتها الثلاثة، وهي المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني”.

كما تطرقا إلى “كيفية تمتين الجبهة الوطنية لمواجهة التحديات الخطيرة من محاولات تصفية القضية الفلسطينية وضم الأراضي، إلى جانب حمى التطبيع التي أصابت بعض دول المنطقة”.

وتناول اللقاء سبل تمتين الجبهة الوطنية لمواجهة محاولات تصفية القضية الفلسطينية وحركات التطبيع والمخاطر المحدقة بمدينة القدس المحتلّة والظروف التي يمرّ بها الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال.

وشدد الوفدان على “ضرورة الاستمرار في خطوات استعادة وحدة شعبنا للوصول إلى استراتيجية وطنية كفاحية موحدة على قاعدة المقاومة الشاملة باعتبارها الخيار الوطني الكفيل بتحقيق أهداف شعبنا ومصالحه العليا”.

كما جرى “نقاش معمّق في التطورات على المستوى الإقليمي والدولي وانعكاساتها على الواقع الفلسطيني، ومستقبل الأوضاع السياسية والميدانية ومتطلبات المرحلة المقبلة وسبل التعامل معها”.