وزارة الدفاع الإسرائيلية تعلن أنها على وشك تطوير منظومة لاعتراض الصواريخ

وزارة الدفاع الإسرائيلية تعلن أنها على وشك تطوير منظومة لاعتراض الصواريخ

أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية أمس (الأربعاء) أنها على وشك تطوير منظومة حديثة لاعتراض الصواريخ بواسطة أشعة الليزر.

وقال العميد يانيف روتم من وزارة الدفاع إن المنظومة الحديثة ستعترض قذائف هاون متوسطة المدى وقذائف صاروخية يصل مداها إلى 40 كم وطائرات من دون طيار وصواريخ مضادة للدبابات، بما في ذلك صواريخ متقدمة مثل صواريخ “كورنيت”. كما أنها ستعترض صواريخ بعيدة المدى وصواريخ يتم إطلاقها من مسافة مئات الكيلومترات، أي من دول مثل سورية ولبنان.

وأضاف روتم أن هذه المنظومة الجديدة ستُحدث تغييراً استراتيجياً في قدرات الدفاع الجوي لإسرائيل، وستكون مكملة لمنظومة “القبة الحديدية” وليست بديلاً منها، وستعمل إلى جانبها.

وأشار روتم إلى أن اختبار المنظومة الحديثة سيبدأ في النصف الثاني من السنة الحالية لكي تصبح عملانية في مطلع السنة المقبلة.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية