وزير خارجية لبنان: هناك من يفتعل المشاكل لإلهاء الفلسطينيين عن الخطر الأكبر الآتي

وزير خارجية لبنان: هناك من يفتعل المشاكل لإلهاء الفلسطينيين عن الخطر الأكبر الآتي

قال وزير خارجية لبنان، جبران باسيل، إن إسرائيل تهدم منازل الفلسطينيين بهدف تصفية القضية الفلسطينية، معتبرا أن هناك من يفتعل المشاكل لإلهاء الفلسطينيين عن الخطر الأكبر الآتي.
وكتب باسيل، اليوم الخميس، في تغريدة عبر صفحته الخاصة على “تويتر”: “إسرائيل تهدم المنازل في الضفة، وتهجر أصحاب الأرض من القدس والضواحي، وتسقط حق العودة في “صفقة القرن” لتصفية القضية الفلسطينية، وهناك من يفتعل المشاكل لإلهاء أهلنا الفلسطينيين عن الخطر الأكبر الآتي… عين الشرعية الدولية تغمض عن الحق، وعين بعض أهل الحق تغمض عن القضية”.
وعارضت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الأربعاء، طرح مسودة بيان في مجلس الأمن الدولي، مقدمة من الكويت وإندونيسيا وجنوب إفريقيا، يندد بهدم إسرائيل منازل فلسطينيين على مشارف القدس، ويحذر من أن عملية الهدم “تقوض بقاء حل الدولتين وآفاق السلام العادل والدائم”.

ويأتي طرح مسودة البيان هذه بعد إقدام السلطات الإسرائيلية على هدم منازل للفلسطينيين، يوم الاثنين، بالقرب مما تصفه إسرائيل بجدار أمني عازل، ويصف الفلسطينيون الجدار بأنه استيلاء على أراض بهدف ضم أجزاء من الضفة الغربية، منها المستوطنات الإسرائيلية.

من جهتها قالت إسرائيل إن المباني السكنية العشرة، ومعظمها لا يزال تحت الإنشاء، تُقام بصورة غير قانونية وتمثل خطرا أمنيا على القوات الإسرائيلية المنتشرة على امتداد الجدار الذي يمر بالضفة الغربية المحتلة.

المصدر: RT+ وكالات