رئيس ميرتس: إسرائيل جلبت على نفسها قرار المحكمة الجنائية الدولية

رئيس ميرتس: إسرائيل جلبت على نفسها قرار المحكمة الجنائية الدولية

شجون عربية _ قال رئيس حزب ميرتس عضو الكنيست الإسرائيلي نيتسان هوروفيتس إنه يشعر بالألم من قرار المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي فتح تحقيق لتقصّي شبهات بارتكاب إسرائيل جرائم حرب في المناطق [المحتلة]، لكنه في الوقت عينه أكد أن هناك أسباباً يبدو أنها وجيهة تقف وراء هذا القرار.

وأضاف هوروفيتس في سياق مقابلة أجرتها معه قناة التلفزة الإسرائيلية 13 مساء أمس السبت: “يقول الناس لنا أنتم تريدون أن تمثل إسرائيل أمام لاهاي، أنا لا أريد أن تمثل إسرائيل أمام لاهاي، لكن إسرائيل تتحمل المسؤولية أيضاً. أقول بحزن شديد إنه كان هناك أسباب لهذا القرار. لا أريد أن تواجه إسرائيل هذه المواقف، لكن عليها أن تسأل نفسها عمّا يجب فعله لمنع ذلك”، وحث الحكومة على التعاون مع محكمة لاهاي وهو أمر لم تفعله حتى الآن.

وقال هوروفيتس إن إسرائيل جلبت القرار على نفسها من خلال رفضها دخول مفاوضات مع الفلسطينيين واستمرارها في بناء المستوطنات.

وبعد الضغط عليه في مسألة ما إذا كان يعتقد أن الجيش الإسرائيلي تصرف بطريقة غير لائقة في قطاع غزة، قال رئيس ميرتس: “حتى في أثناء عملية الجرف الصامد [صيف 2014] كان هناك أمور ما كان ينبغي القيام بها. لقد لحقت بالسكان المدنيين أضرار جسيمة تريد المحكمة التحقق منها. إن الحل بالنسبة إلينا ليس أن نقول إن لاهاي معادية للسامية، بل في الدفع قدماً بالمفاوضات مع الفلسطينيين لإيجاد حل، وعندها لن يكون هناك سبب للاهاي”.

وأثارت أقوال هوروفيتس هذه ردات فعل حادة وخصوصاً في صفوف أحزاب اليمين.

وقال بيان صادر عن حزب الليكود إن هوروفيتس يتخلى عن جنود الجيش الإسرائيلي الذين يحرسونه ويحرسون سكان إسرائيل، وأشار إلى أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سيحارب هذا القرار المعادي للسامية.

ووصف حزب “أمل الجديد” بزعامة جدعون ساعر في بيان صادر عنه تصريحات هوروفيتس بأنها بائسة وطالبه بالاعتذار عن دعمه لهذا القرار المعادي للسامية.

وقالت عضو الكنيست أييلت شاكيد من حزب “يمينا” إن حزبها لن يجلس مع حزب ميرتس في حكومة واحدة، وأكدت أن هوروفيتس برّر النشاط السياسي والمعادي للسامية الذي تقوم به المحكمة الجنائية الدولية في ملاحقة جنود الجيش الإسرائيلي، ووصفت هوروفيتس بأنه عار على الكنيست.

كما انتقد وزير الدفاع الإسرائيلي ورئيس حزب “أزرق أبيض” بني غانتس تصريحات هوروفيتس ووصفها بأنها مستفزة وغير مقبولة.

وقال رئيس حزب “عوتسما يهوديت” “قوة يهودية” إيتمار بن غفير المرشح في قائمة حزب “الصهيونية المتدينة” إنه طالب المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت بفتح تحقيق ضد هوروفيتس بتهمة الخيانة.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينيه