28 سناتوراً أميركياً يدعون إلى إيقاف التصعيد في فلسطين المحتلة

28 سناتوراً أميركياً يدعون إلى إيقاف التصعيد في فلسطين المحتلة

شجون عربية _ أصدر 28 عضواً ديمقراطياً في مجلس الشيوخ الأميركي، يوم أمس الأحد، بياناً دعوا فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي وحركة “حماس” إلى التوصل إلى اتفاق لإيقاف إطلاق النار.
البيان، الذي نظمه السناتور الديمقراطي جون أوسوف، وقّعه أيضاً ديك دوربين، العضو الديمقراطي الثاني في مجلس الشيوخ في القيادة، لكن لم يوقعه زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشارلز شومر، الذي ظل ثابتاً في موقفه إلى جانب الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، بشأن زعمهما “أن الجيش الإسرائيلي يقوم بعمل عسكري دفاعي يحق له القيام به”.
وقال أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيون، البالغ عددهم 28، في بيان الأحد، “لمنع أي خسائر أخرى في أرواح المدنيين، ولمنع مزيد من التصعيد للصراع في “إسرائيل” والأراضي الفلسطينية، نحض على إيقاف فوري لإطلاق النار”.
وتأتي دعوتهم في الوقت الذي عوَّقت إدارة بايدن محاولة مشتركة من جانب حكومات الصين والنروج وتونس من أجل إصدار بيان عن مجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة، يدعو إلى إنهاء الصراع، بينما اتّهم أعضاء أكثر تقدمية في الحزب الديمقراطي، مثل النائبة ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، الولايات المتحدة بالتواطؤ في المذبحة ضد الفلسطينيين في غزة.
وكانت السناتور الديمقراطية إليزابيث وارن دعت السبت الولايات المتحدة إلى دعم إيقاف إطلاق النار بين “إسرائيل” و”حماس”.
وقالت وارن، في تغريدة مساء السبت، إن “الغارات الجوية الإسرائيلية التي دمَّرت وسائل الإعلام الدولية وقتلت مدنيين أبرياء في غزة. تخبرنا بما نعرفه أصلاً: يجب على “إسرائيل” و”حماس” العمل مع المفاوضين والتوصل إلى إيقاف لإطلاق النار فوراً، ويجب على الولايات المتحدة دعم هذا الجهد بفعالية”.

نقله إلى العربية: الميادين نت