دورة جديدة من الإغلاقات في آسيا

دورة جديدة من الإغلاقات في آسيا

شجون عربية_ يشعر السكان المرهقون بالإحباط في دول آسيا، بعد أن مروا بالفعل بالعديد من عمليات الإغلاق بسبب تفشي الوباء.

تسعى البلدان في جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ التي لديها حملات تطعيم بطيئة إلى إبطاء انتشار متحور “دلتا” الأكثر عدوى من فيروس كورونا من خلال اللجوء إلى جولة جديدة من القيود.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فقد أمرت كل من بنغلاديش وماليزيا السكان بالبقاء في منازلهم، حيث ترسل بنغلاديش جنوداً للقيام بدوريات في الشوارع لضمان عدم خروج أحد.

أما في أستراليا، فقد فرضت السلطات عمليات إغلاق صارمة في سيدني وبريسبان وبيرث وداروين.

ويشعر السكان المرهقون بالإحباط، بعد أن مروا بالفعل بالعديد من عمليات الإغلاق. وقال أحد أصحاب المطاعم بالقرب من العاصمة الماليزية كوالالمبور: “يشتهر مطعمي بكرم الضيافة والأطباق المشتركة، وهو نقيض التباعد الاجتماعي”. وأوضح قائلاً: أما بالنسبة للوضع المالي لشركتي، فقد يكون هذا الإغلاق “القشة الأخيرة”.

وأظهرت الدراسات أن لقاحات “كوفيد-19” لا تزال فعالة إلى حد كبير ضد “متحور دلتا” من فيروس كورونا، على الرغم من أن الحماية أقل بكثير بالنسبة لأولئك الذين تم تطعيمهم بجرعة واحدة فقط.

وقال خبير في علم الأوبئة في ملبورن: “إذا تمكنا من الحصول على معدل تطعيم مرتفع فعلاً، فهذا يغيّر اللعبة تماماً”.