عراقي يضع أطفاله الثلاثة بالثلاجة لتبريدهم بضع دقائق

عراقي يضع أطفاله الثلاثة بالثلاجة لتبريدهم بضع دقائق

شجون عربية _

ضرب انقطاع التيار الكهربائي العديد من المحافظات العراقية، بما في ذلك بغداد، اليوم الجمعة، حيث دفعت موجة الحر الشديدة درجات الحرارة إلى أكثر من 50 درجة مئوية (122 درجة فهرنهايت)، مما أثار الغضب والضيق بين المواطنين الذين يعانون في جميع أنحاء البلاد.

وأفاد بيان صادر عن الحكومة، الجمعة، أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أقال رئيس الشركة العامة لنقل الكهرباء “لإهماله في أداء مهامه”، بعد انقطاع التيار الكهربائي في جميع المحافظات.

وتحدث مازن جميل، وهو أب لثلاثة أطفال يعيش في شرق بغداد، لشبكة CNN الجمعة، عن مدى صعوبة موجة الحر على أطفاله، قبل أن يعرب عن استيائه من السلطات.

وقال مازن جميل: “فقدنا الأمل في أن يصبح العراق دولة طبيعية منذ سنوات… نحن لا نثق بالسلطات المحلية، لقد قدموا وعودًا كاذبة”.

وأضاف جميل: “الليلة الماضية عندما انقطعت الكهرباء لمدة سبع ساعات، لم يكن لدي خيار سوى إخراج الطعام من الثلاجة لأضع أطفالي بالداخل لتبريدهم لبضع دقائق… كنت قلقًا من أنهم لن يكونوا قادرين على تحمل الطقس الحار”.

كانت لمياء علي، وهي حامل في الشهر السادس من جنوب بغداد، تستحم لتبرد بعد أن شعرت بالقلق على صحة طفلها الذي لم يولد بعد. ومع ذلك، فإن مياه الاستحمام كانت دافئة أيضًا.

وقالت: “أنا قلقة على طفلي، لذلك أصاب بالذعر أحيانًا وأذهب لتبريد جسدي أثناء الاستحمام، لكن الماء نفسه دافئ”.

وأضافت: “المسؤولون مستعدون دائمًا لتقديم الأعذار لكنهم غير مستعدين أبدًا لإصلاح المشكلات”.

وأطلق رئيس الوزراء الكاظمي، الذي يزور إيطاليا حاليًا في إطار جولة أوروبية، لجنة أزمة لمعالجة نقص ساعات الإمداد بالكهرباء في بغداد والمحافظات الأخرى.

وذكر بيان حكومي، الثلاثاء، أن رحلة الكاظمي إلى أوروبا تهدف إلى تفعيل “الاتفاقات المبرمة بين العراق ودول الاتحاد الأوروبي، للمساهمة في تجاوز العراق للأزمة الاقتصادية وتوسيع نطاق الاستثمارات”.

وأرجعت وزارة الكهرباء العراقية الانقطاع الكبير للتيار الكهربائي في البلاد إلى “الهجمات المنهجية والمتواصلة التي تستهدف شبكات الطاقة الكهربائية خلال الأيام القليلة الماضية” من قبل جماعات مسلحة مجهولة.

وقالت الوزارة أيضًا إن موجة الحر الحالية في البلاد تسببت في “عدم استقرار لمحطات الطاقة” مما أدى إلى إغلاق تام.

وناشدت الوزارة الجهات الأمنية ورؤساء العشائر والمواطنين “التعاون والإبلاغ عن أي تحركات مشبوهة تحدث بالقرب من خطوط نقل الكهرباء وشبكات الكهرباء”.

يعاني العراقيون من انقطاعات هائلة في التيار الكهربائي لأكثر من ثلاثة عقود، وتشكل موجات الحر الشديدة مخاطر صحية على السكان.

وتتلقى العديد من الأحياء في جميع أنحاء البلاد ما بين 4 إلى 8 ساعات من الكهرباء يوميًا.

المصدر:CNN بالعربية