تقرير: ميغان ماركل ليست الملونة الوحيدة بالعائلة المالكة في بريطانيا

تقرير: ميغان ماركل ليست الملونة الوحيدة بالعائلة المالكة في بريطانيا

شجون عربية_ كشف تقرير لصيحفة “بيج سيكس” أن ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، ليست أول عضو ملون في العائلة المالكة في بريطانيا.

وذكر التقرير نقلا عن خبيرة في شؤون العائلة المالكة أن تتبع أثر العائلة يوضح أن فيها ملكتين على الأقل، من أصل أفريقي.

وقالت ليدي كولين كامبل المولودة في جامايكا “جميع أفراد العائلة المالكة البريطانية لديهم دماء أفريقية”.

وكامبل ألفت عديدا من الكتب عن “قصر وندسور” بما في ذلك كتاب “الملونون والعائلة المالكة” الذي نُشر في عام 2019.

قالت كامبل للصحيفة إن “الملكة شارلوت” هي إحدى أفراد العائلة المالكة السوداء، وهي محور سلسلة “بريدجستون” على نتفليكس.

ووالدة صوفيا شارلوت، المولودة في عام 1774، تدعى مارغريتا دي كاسترو سوزا، وهي سيدة برتغالية نبيلة تعود جذورها إلى مادراغانا بن ألواندرو المتحدرة من شمال أفريقيا وكانت عشيقة ملك البرتغال أفونسو الثالث في القرن الثالث عشر، حسب بيج سيكس.

وقال المؤرخ ماريو دي فالديس، وفقا للصحيفة ذاتها، إن تصوير شارلوت في اللوحات الملكية يؤكد على سماتها الأفريقية.

ويتزامن هذا التقرير مع مزاعم بالعنصرية للعائلة المالكة وردت على لسان ميغان ماركل خلال لقاء مع الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري.

ماركل المولودة لأب أبيض وأم سوداء، كشفت خلال المقابلة عن محادثات دارت في القصر الملكي، عندما كانت حاملا، بشأن لون بشرة طفلها المُرتقب آنذاك.

وقالت ماركل إن العائلة المالكة في بريطانيا استبعدت “أن يصبح ابني آرتشي أميرا أو يحظى بحماية أمنية”.

وقد نفى الأمير البريطاني ويليام مزاعم العنصرية الموجهة للعائلة المالكة.

المصدر: الحرة / ترجمات – واشنطن

المصدر: