معاريف: توقعات بإفلاس آلاف الشركات والمصالح التجارية الإسرائيلية

معاريف: توقعات بإفلاس آلاف الشركات والمصالح التجارية الإسرائيلية

يهودا شاروني – محلل اقتصادي اسرائيلي/

قال المدير العام لمؤسسة التأمين الوطني [مؤسسة الضمان الاجتماعي] مئير شبيغلر، في مقابلة خاصة أجرتها معه صحيفة “معاريف”، إن المؤسسة بدأت تعد العدة لمواجهة حالات إفلاس آلاف الشركات والمصالح التجارية جرّاء فيروس كورونا والإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهته.

وأشار شبيغلر إلى أنه حتى نهاية آذار/مارس الحالي، من المتوقع أن يصل عدد الموظفين والعمال الذين سيتم فصلهم أو إخراجهم إلى عطلة قسرية غير مدفوعة الأجر إلى 400.000 شخص، وهذا يعني وصول مخصصات البطالة التي يجب دفعها إلى أكثر من ملياري شيكل.

وأكد شبيغلر أن مؤسسة التأمين الوطني لا تنوي أن تمرّر فائض المداخيل الذي في حوزتها إلى صندوق وزارة المال. وأشار إلى أنه في حال وجود حاجة إلى أموال إضافية، يتعين على وزارة المال أن تعيد جزءاً من فائض المداخيل التي تتلقاها من المؤسسة منذ بداية ثمانينيات القرن الفائت.

وأشار شبيغلر إلى أنه كان من المفترض أن تقوم مؤسسة التأمين الوطني خلال سنة 2020 الحالية بتمرير 9-10 مليارات إلى صندوق وزارة المال، لكن في ظل الأوضاع الراهنة، لا يمكن القيام بذلك، وعلى الوزارة أن تستوعب هذا الأمر منذ الآن.

من ناحية أُخرى، أشارت معطيات جديدة نشرتها مصلحة التشغيل الإسرائيلية أمس (الأربعاء) إلى أنه تم تسجيل 234.199 شخصاً كطالبي عمل في مكاتب المصلحة في شتى أنحاء إسرائيل منذ بداية آذار/مارس الحالي. ووفقاً لهذه المعطيات، فإن 85% منهم تم إخراجهم إلى عطلة غير مدفوعة الأجر، و11% تم فصلهم.

ويتبين من هذه المعطيات أن النسبة الأكبر لطالبي العمل هي في وسط إسرائيل – 26.5%، وتليها منطقة تل أبيب – 19.8%، ومنطقة الجنوب – 16.1%، ومنطقة الشمال – 14.3%، ومنطقة حيفا – 11.8%، ومنطقة القدس – 7.75%، ومناطق يهودا والسامرة [مستوطنات الضفة الغربية] – 3.75%.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية _ عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية