نيودلهي تفتح ببطء بعد أسابيع من ذروة التفشي

نيودلهي تفتح ببطء بعد أسابيع من ذروة التفشي

شجون عربية_ أعاد المسؤولون فتح نشاط المصانع وورش البناء، مما سمح للعمال في تلك الصناعات بالعودة إلى وظائفهم بعد ستة أسابيع من البقاء في المنزل.

بدأت العاصمة الهندية نيودلهي، التي عانت قبل أسابيع فقط من عشرات الآلاف من الإصابات الجديدة يومياً بفيروس كورونا ومن محارق الجثث ليلاً ونهاراً، في العودة نحو الحياة الطبيعية.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فقد أعاد المسؤولون يوم أمس الاثنين فتح نشاط المصانع وورش البناء، مما سمح للعمال في تلك الصناعات بالعودة إلى وظائفهم بعد ستة أسابيع من البقاء في المنزل. لكن لا تزال المدارس ومعظم الشركات والمواصلات العامة مغلقة.

وتراجعت حالات الإصابة وبلغ متوسط عدد الحالات المبلغ عنها في الهند 190392 حالة يومياً في الأسبوع الماضي، بانخفاض بأكثر من 50 في المائة عن الذروة التي وصلت إليها في 9 أيار / مايو الماضي. ولكن حتى الافتتاح الجزئي هو مقامرة من قبل مسؤولي المدينة عندما لم يتم تطعيم سوى 3 في المائة فقط من سكان الهند البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة .

ويتوقع الاقتصاديون أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 7.4 في المائة على الأقل خلال السنة المالية التي بدأت في نيسان / أبريل.