أحد حراس نتنياهو حمل سلاحاً مضاداً للأجسام الطائرة

أفادت قناة التلفزة الإسرائيلية 12 [القناة الثانية سابقاً] أنه تم توثيق أحد حراس رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وهو يحمل سلاحاً جديداً وخاصاً مضاداً للأجسام الطائرة، وذلك خلال جولة قامت بها عائلة نتنياهو في مدينة قيسارية [شمال إسرائيل] أول أمس (الاثنين).

وأضافت قناة التلفزة أنه تبين لها أن السلاح الذي يحمله الحارس هو بندقية من إنتاج صيني تُستخدم لتشويش الأجسام الطائرة المسيرة. وأشارت إلى أنه على الرغم من أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تدرك جيداً تهديد الأجسام الطائرة، فإن هذه هي أول مرة يتم فيها توثيق حارس أمني ملاصق لنتنياهو يحمل سلاحاً من هذا النوع. كما أشارت إلى أن سبب استخدام منتج صيني غير واضح تماماً لكن ربما يكون الأداة الأنسب لتحييد الأجسام الطائرة المنتجة في الصين والمنتشرة جداً في منطقة الشرق الأوسط. وثمة سبب آخر هو أن البندقية أصغر نسبياً من أسلحة أخرى ضد الأجسام الطائرة منتجة في الغرب ولم تثبت فاعليتها بعد في التعامل مع هذا التهديد.

المصدر: صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية