إسبانيا تهدد بإرسال الشرطة الوطنية لكتالونيا بعد الاحتجاجات

إسبانيا تهدد بإرسال الشرطة الوطنية لكتالونيا بعد الاحتجاجات

مدريد (رويترز): قال وزير الداخلية الإسباني فرناندو جراندي مارلاسكا إنه سيرسل الشرطة الوطنية إلى كتالونيا إذا لم تبذل السلطات المحلية مزيدا من الجهد لإيقاف الاحتجاجات مثل الاحتجاج الذي أغلق طرقا سريعة رئيسية في مطلع الأسبوع.

واتهم جراندي مارلاسكا شرطة كتالونيا المحلية بالتقاعس عن منع المحتجين المطالبين بالاستقلال من إغلاق طريق إيه بي-7 لما يزيد عن 15 ساعة يوم السبت.

وسيثير تدخل الشرطة الوطنية الجدل في الإقليم الواقع بشمال شرق البلاد والذي تديره حكومة محلية وتشير نتائج استطلاعات الرأي به إلى أن نحو نصف السكان يريدون الانفصال عن إسبانيا.

وستعيد إلى الأذهان أيضا قرار مدريد إرسال فرقة كبيرة من الشرطة الوطنية في سبتمبر أيلول العام الماضي بعد أن دعت حكومة كتالونيا إلى إجراء استفتاء على الاستقلال وصفته إسبانيا بأنه غير قانوني.

وكتب وزير الداخلية الإسباني لنظيره في كتالونيا رسالة مفتوحة في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين قال فيها ”يجب أن تتعامل الشرطة الإقليمية مع مظاهر الإخلال بالنظام العام والأمن المروري مثلما حدث في الأيام القليلة الماضية.

”إذا لم يحدث ذلك… ستأمر الحكومة بتدخل شرطة البلاد“.

ولم يرد رد فعل من سلطات كتالونيا.

وكان رئيس وزراء إسبانيا الجديد بيدرو سانتشيث، الذي وصل إلى السلطة في يونيو حزيران، قد قال إنه مستعد لإجراء استفتاء على مزيد من الحكم الذاتي وتعهد بتقديم خطط تفصيلية للبرلمان يوم الأربعاء.

إلا أن جراندي مارلاسكا قال إنه يجب أن توضح السلطات المحلية إن بمقدورها الحفاظ على النظام والحيلولة دون تكرار احتجاجات يوم السبت.