إسرائيل تتحدث عن اليوم الذي سيأتي بعد عباس

إسرائيل تتحدث عن اليوم الذي سيأتي بعد عباس

قال وزير التربية والتعليم الإسرائيلي نفتالي بينت [“رئيس البيت اليهودي”] إن حكم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يلفظ أنفاسه الأخيرة وأصبح غير ذي صلة، وأكد أن عباس لا ينوي تقديم أي تنازلات من أجل تحقيق السلام.

وأضاف بينت، في سياق مقابلة أجرتها معه إذاعة “كول براما” الحريدية [لليهود المتشددين دينياً] مساء أمس (الأربعاء)، أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية – الأمنية أصبح يتحدث عن اليوم الذي سيأتي بعد عباس، نظراً إلى أفول نجمه وتحوله إلى رئيس للسلطة بالاسم فقط.

وأكد بينت أن إسرائيل لا تخشى وقف التعاون الأمني مع الجانب الفلسطيني، وشدّد على أنه إذا لم تتصدّ أجهزة الأمن الفلسطينية للإرهابيين فإن إسرائيل ستقوم بذلك.

وقال بينت إن الولايات المتحدة ليست صهيونية أكثر من إسرائيل، ولذا يتعين تصعيد المطالبة بتطبيق السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية.

المصدر: موقع JDN (أخبار اليهودية الحريدية)، 25/1/2018 http://www.jdn.co.il