احتجاجات فرنسا: اعتقال 1385 شخصا وإصابة 118 آخرين بجروح

احتجاجات فرنسا: اعتقال 1385 شخصا وإصابة 118 آخرين بجروح

اعتقلت الشرطة الفرنسية 1385 شخصا بكل أنحاء فرنسا، 974 منهم وضعوا رهن الحراسة النظرية، وذلك عقب صدامات بين المتظاهرين و رجال الأمن، خلال تظاهرات لحركة (السترات الصفراء) اليوم السبت.

وقال وزير الداخلية الفرنسي ، كريستوف كستانير في تصريحات صحيفة، أن 118 شخصا أصيبوا في المظاهرات ،التي شارك فيها 125 الف شخص، ضمنهم 17 من عناصر الأمن.

وأضاف كستانير أن مظاهرات باريس التي شارك فيها نحو عشرة آلاف شخص، أصيب خلالها 71 متظاهرا بجروح، ضمنهم سبعة من رجال الشرطة، مشيرا إلى أن الوضع تحت السيطرة على الرغم من استمرار بعض التوترات ببعض مناطق البلاد.

ودعا رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب مساء اليوم السبت لإجراء حوار جديد مع ممثلي حركة (السترات الصفراء)، متعهدا بأن تعالج الحكومة المخاوف بخصوص ارتفاع كلفة المعيشة.

وقال فيليب في بيان متلفز إن “الحوار بدأ ويجب أن يتواصل”، مؤكدا أن “الرئيس سيتحدث وسيقدم إجراءات ستغذي هذا الحوار”.

وكانت وسائل إعلام فرنسية قد ذكرت أن مظاهرات اليوم السبت جرت ضمن أجواء من الهدوء النسبي، مع توترات متفرقة في عدد من الأماكن بباريس.

ووقعت صدامات في جادة الشانزيليزيه وسط باريس بين قوات مكافحة الشغب الفرنسية ومحتجين من حركة (السترات الصفراء)، حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لإبعاد مئات المتظاهرين الذين احتشدوا حول منطقة التسوق الراقية وقوس النصر .

وأطلق الغاز المسيل للدموع وسط هتافات “ماكرون، استقل” قرب الشانزيليزيه، الذي شهد السبت الماضي أسوأ أعمال شغب تجتاح باريس منذ عقود.

وبدأ الحراك في 17 نونبر للاحتجاج على ارتفاع أسعار الوقود قبل أن يتفاقم ليتحول إلى حراك ضد غلاء المعيشة وضعف القدرة الشرائية.

وخرجت تظاهرات منسقة نظمتها حركة (السترات الصفراء) في أنحاء البلاد، اليوم السبت، بما في ذلك في عدة طرق سريعة حيث تسببت بتعطيل حركة السير.

المصدر: موقع أحداث.أنفو، النسخة الرقمية لجريدة الأحداث المغربية.