الجيش الإسرائيلي يرمم قواعده العسكرية في الجولان المحتل

الجيش الإسرائيلي يرمم قواعده العسكرية في الجولان المحتل

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه سيدشن في الشهر القادم قاعدتي تدريب حديثتين في منطقة الجولان السورية المحتلة، تم تشييدهما على أنقاض قاعدتين عسكريتين سابقتين. وأعلن أنه بصدد ترميم قواعد أخرى تعاني من بنى تحتية سيئة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أطلق مشروع ترميم ضخم للقاعدتين اللتين أقيمتا بعد عام 1967، وهما قاعدتي الفران وصنوبر، وتحولتا مع الوقت إلى قاعدتي تدريب للقوات الإسرائيلية، لكن أصبحتا مهملتان ولا تلائمان التدريب.

وقام الجيش ببناء مساكن حديثة للجنود وأقام مركزا للياقة البدنية ونصب كاميرات حراسة في القاعدتين الحديثتين. وتحوي القاعدتين كذلك منطقة للتدريب على الحرب في الأماكن المسكونة. كما اتخذ الجيش قرارا بأن تقوم جهات مدنية بصيانة المكان.

وأعلن الجيش أنه ينوي ترميم قواعد عسكرية أخرى في هضبة الجولان، مثل قاعدة الرام قرب بحيرة طبريا، وقاعدة شغور في وسط الهضبة وقاعدة أخرى بالقرب من المطلة، وقاعدة كيلاع شمال الهضبة في ما يبدو قرارا لتعزيز الحضور العسكري الإسرائيلي في الهضبة.

عن موقع المصدر الإسرائيلي