الحكومة اللبنانية: وزيرا المالية والخارجية سيحتفظان بمنصبيهما

الحكومة اللبنانية: وزيرا المالية والخارجية سيحتفظان بمنصبيهما

بيروت (رويترز): قال مسؤول لبناني كبير لرويترز يوم الأربعاء إن وزير المالية علي حسن خليل ووزير الخارجية جبران باسيل سيحتفظان بمنصبيهما في الحكومة الجديدة.

وقال مصدر سياسي رفيع آخر إن باسيل سيحتفظ بمنصبه وإن إلياس بو صعب سيصبح وزيرا للدفاع.

وقال سياسيون إن لبنان في طريقه لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة بعد شهور من حالة التشاحن الذي ألقى بظلاله على التوقعات الخاصة بالاقتصاد الذي يواجه صعوبات.

وبعد أكثر من سبعة أشهر من الانتخابات البرلمانية لم يتفق السياسيون اللبنانيون بعد على تشكيل الحكومة فيما يحذر المسؤولون من الأزمة الاقتصادية.

وتعثرت جهود رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري بسبب المطالب المتصارعة للفصائل والتيارات المتنافسة للحصول على مقاعد في مجلس وزراء ينبغي تأليفه وفق نظام سياسي قائم على توازن طائفي دقيق.

وباسيل صهر الرئيس ميشال عون ويرأس التيار الوطني الحر الذي ينتمي إليه بو صعب أيضا. وكانت وزارة الدفاع في الحكومة المنتهية ولايتها مع التيار الوطني الحر الذي أسسه عون وهو مسيحي ماروني.

ونُقل عن رئيس مجلس النواب نبيه بري قوله يوم الأربعاء ”أصبحنا على مشارف تشكيل الحكومة“.

وخليل معاون سياسي بارز لبري زعيم حركة أمل الشيعية المتحالفة مع حزب الله المدعوم من إيران.

ولبنان الذي يعاني من تراكم الديون وركود الاقتصاد في حاجة ماسة إلى حكومة يمكنها الشروع في إصلاحات اقتصادية متوقفة منذ فترة طويلة لوضع الدين العام على مسار مستدام.

وتعهد الحريري بخفض عجز الموازنة كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي بواقع خمسة بالمئة على مدى خمس سنوات.