“الشاباك” يعلن إحباط محاولة لـ”حماس” لتنفيذ عمليات في الضفة

“الشاباك” يعلن إحباط محاولة لـ”حماس” لتنفيذ عمليات في الضفة

جهاز “الشاباك” يعلن إحباط محاولة لحركة “حماس” في قطاع غزة لتنفيذ عمليات في الضفة الغربية
سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية، أمس (الأربعاء)، بنشر نبأ قيام جهاز الأمن العام الإسرائيلي [“الشاباك”] بإحباط محاولة من طرف حركة “حماس” في قطاع غزة لتنفيذ عمليات “إرهابية” في يهودا والسامرة [الضفة الغربية].

وذكر بيان صادر عن جهاز “الشاباك” أن قادة من “حماس” في غزة جنّدوا، عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، ناشطين اثنين من خلية الطلاب التابعة للحركة في جامعة بير زيت، هما: عيسى شلالدة (21 عاماً) وعمر مسعود (20 عاماً)، من أجل تنفيذ عمليات في الضفة الغربية.

وقدّمت النيابة الإسرائيلية العامة لائحة اتهام ضد شلالدة ومسعود، تضمنت بنوداً، مثل إقامة علاقات بعناصر “إرهابية”، والعضوية في منظمة “إرهابية”. كما قُدّمت لائحة اتهام ضد شاب ثالث، هو حازم حمايل (24 عاماً)، بعد أن تبيّن أنه تواصل عبر “فايسبوك” مع شخص من قطاع غزة أوعز إليه بالعمل على تنفيذ عملية تحت رعاية “حماس”.

وأشار بيان جهاز “الشاباك” إلى أن “حماس” كانت ستُرسل إلى المتهمين أموالاً ووسائل “إرهابية” لتنفيذ العمليات.

المصدر: صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية