الضابط الإسرائيلي الذي قُتل أصيب برصاصة بندقية إيرانية

الضابط الإسرائيلي الذي قُتل أصيب برصاصة بندقية إيرانية

ذكرت شبكة التلفزة الإسرائيلية “حداشوت” [القناة الثانية سابقاً]، أمس (الأحد)، أن التحقيق الأولي الذي أجراه الجيش الإسرائيلي لتقصّي وقائع مقتل الرقيب أول أفيف ليفي بنيران قناص فلسطيني في منطقة الحدود مع قطاع غزة يوم الجمعة الفائت، خلص إلى أن ليفي أصيب برصاصة خارقة للدروع تم إطلاقها من بندقية إيرانية الصنع.

وأشار التحقيق إلى أن البندقية التي استُخدمت في الهجوم، هي نسخة إيرانية من بندقية نمساوية من طراز “شتاير”.

وأضافت شبكة التلفزة أن الجيش الإسرائيلي كان على علم بحيازة حركة “حماس” مثل هذه البنادق التي يمكنها اختراق الدروع الواقية المصنوعة من السيراميك.

المصدر: صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية