تركيا ترفض إشراك المدعي العام السعودي كامل تحقيقاتها

تركيا ترفض إشراك المدعي العام السعودي كامل تحقيقاتها

ذكر تقرير إعلامي تركي أن أنقرة رفضت طلب المدعي العام السعودي مشاركتها كامل ملف التحقيق بمقتل خاشقجي. وزير الخارجية التركي أشاد بزيارة المدعي العام السعودي والتعاون بين البلدين، لكنه تمسك في المقابل بالمطالب التركية.

وكان المدعي العام السعودي سعود المعجب قد التقى أمس الاثنين بالنائب العام في إسطنبول عرفان فيدان في القصر العدلي في المدينة على مدى أكثر من ساعة، بحسب وسائل إعلام تركية. وأشاد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بزيارة المدعي العام السعودي.

وقال المسؤول التركي: “نرى ميزة في تشارك مدعينا المعلومات والعمل معاً”. وأضاف “يجب أن يستمر التعاون لكن من دون أن يطول (التحقيق) أو يتحول مساره. يجب إتمام التحقيق بأقرب وقت ممكن ليتم الكشف عن الحقيقة كاملة. من هذا المنظار، زيارة (المدعي العام السعودي) مهمّة”.

وفي رسالة موجهة إلى السعودية، قال جاويش أوغلو إن “من ارتكبوا جريمة القتل موجودون في السعودية وتتحمل السعودية مسؤولية كبيرة”، مذكراً أن المشتبه بهم الـ18 تحتجزهم الرياض.

وذكرت قناة “تي آر تي هابر” التركية الرسمية أن المدعي العام السعودي طلب من نظيره التركي مشاركة كامل العناصر الموجودة في ملف التحقيق التركي معه، لكن طلبه رُفض. وأفادت القناة أن المدعي التركي سأل الجانب السعودي حول مكان وجود جثة خاشقجي، التي لم يعثر عليها حتى الآن بعد مرور شهر على الجريمة.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد رفض السبت طلب أنقرة تسليمها 18 سعوديا يشتبه بتورطهم في القضية في إطار التحقيق الذي تجريه الرياض، مؤكداً أن محاكمتهم ستتم في السعودية. وردّ أيضاً على الانتقادات التي تتعرض لها المملكة منددا بـ”الهستيريا في وسائل الإعلام” التي تغطي القضية.

ويؤكد مسؤولون أتراك بشرط عدم الكشف عن هوياتهم ووسائل إعلامية أن أنقرة تملك تسجيلاً صوتياً يؤكد قتل خاشقجي.

المصدر: وكالات