“حماس”: “إذا كانت قيادة العدو جدية يمكن حل مشكلة الأسرى”

“حماس”: “إذا كانت قيادة العدو جدية يمكن حل مشكلة الأسرى”

طرّق الناطق بلسان الذراع العسكرية في “حماس” أبو عبيدة إلى الكلام الذي قاله نتنياهو بشأن الأسرى الإسرائيليين الذين تحتجزهم الحركة فقال: “ثمة فرصة حقيقية لحل مشكلة الأسرى والمفقودين، إذا كانت قيادة العدو جدية في الموضوع”. وهاجم أبو عبيدة القيادة الإسرائيلية قائلاً: “القيادة الإسرائيلية تتجاهل مشكلة احتجاز جثامين الجنود، مع العلم بأن الثمن الذي ستدفعه في مقابلهم هو ثمن متواضع مقارنة بالأحياء”.

وتوجّه أبو عبيدة إلى عائلات الجنود قائلاً: اسألوا نتنياهو، ويعالون، وغانتس والحاخام رافي بيريتس لماذا تخلوا عن أبنائكم وضللوكم وتسببوا لكم بألم كبير، من أجل أهداف سياسية رخيصة. اسألوا وزراءكم كيف تلقوا الأوامر بتجاهل الموضوع والتغاضي عن تقديم معلومات عنه”. وأشار أبو عبيدة إلى أن هناك فرصة حقيقية لحل قضية الأسرى والمفقودين إذا كانت القيادة الإسرائيلية جادة وحذّر من أن يلاقي هذا الملف مصير قضية الطيار رون أراد. [الطيار الإسرائيلي الذي أُسقطت طائرته في سنة 1986 في أثناء قيامها بغارات في الجنوب اللبناني، ولا يزال مصيره مجهولاً حتى اليوم].
المصدر : صحيفة يسرائيل هَيوم الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية