رئيس الإنتربول يختفي في الصين

رئيس الإنتربول يختفي في الصين

طالبت الشرطة الدولية “الإنتربول” السلطات الصينية رسميا بإيضاحات حول رئيس الإنتربول الصيني المختفي منذ أيام مينغ هونغواي.

القاهرة — سبوتنيك. وقال الأمين العام يورغن ستوك في بيان، اليوم السبت “الإنتربول قدم طلبا رسميا للسلطات الصينية بتقديم إيضاحات حول رئيس الإنتربول مينغ هونغواي”.

وأضاف البيان “الأمانة العامة للإنتربول تتطلع لإجابة رسمية من السلطات الصينية حول تساؤلات وقلق الإنتربول بشأن حالة رئيسه المختفي”.

وكانت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) قالت في بيان، أمس الجمعة، إنها على علم بالتقارير عن “مزاعم اختفاء” رئيس المنظمة مينغ هونغ وي، وأضافت أن القضية شأن خاص بالسلطات المعنية في فرنسا والصين.

وقال البيان الصادر عن المكتب الإعلامي للإنتربول “هذا أمر يخص السلطات المعنية في فرنسا والصين”، مضيفا أن الأمين العام للمنظمة وليس مينغ هو المسؤول عن إدارة شؤونها اليومية، وفقا لـ”رويترز”.

وفي وقت سابق من أمس الجمعة فتحت الشرطة الفرنسية تحقيقا بالتعاون مع الإنتربول لمعرفة مكان مينغ بعدما أبلغت زوجته بأنه مفقود منذ سفره إلى وطنه الصين الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر في الشرطة إن زوجة مينغ، المقيم في ليون حيث مقر الإنتربول، اتصلت بالشرطة بعدما لم يتواصل معها زوجها منذ سفره إلى الصين يوم 29 سبتمبر/ أيلول.

وكانت عائلة رئيس الإنتربول مينغ هونغواي أعلنت انقطاع اتصالها به واختفاءه منذ توجهه إلى العاصمة الصينية بكين أواخر سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر: سبوتنيك