زيادة في المهاجرين اليهود إلى فلسطين المحتلة في 2018

زيادة في المهاجرين اليهود إلى فلسطين المحتلة في 2018

هاجر أكثر من 29,600 يهودي من أنحاء العالم في السنة الماضية إلى الكيان الإسرائيلي – هذا ما يتضح من البيانات التي نشرتها الوكالة اليهودية بمناسبة نهاية العام 2018. يجري الحديث عن زيادة نسبتها نحو خمسة بالمئة على عدد المهاجرين مقارنة بالعام الماضي. يتضح من البيانات الجديدة أنه قدم من روسيا أكثر من 10,500 روسي إلى إسرائيل، وتشكل هذه الزيادة نحو %45 مقارنة بالعام الماضي. كما طرأت زيادة على عدد القادمين من الأرجنتين نسبتها %17، إذ قدم أكثر من 330 مواطنا.

في الدول الأخرى، طرأ تحديدا انخفاض على نسبة القادمين مقارنة بالعام الماضي. مثلا، وصل من أوكرانيا‏ أكثر من 6,500 مواطن (انخفاض نسبته %9‏)، قدم هذا العام من فرنسا أكثر من 2,600‏ مواطن (انخفاض نسبته نحو %25‏)، وقدم من البرازيل أكثر من 660‏ قادم (انخفاض نسبته نحو% 4‏).

كما قدم من أمريكا الشمالية الكثيرون إلى إسرائيل. قالت منظمة “نيفيش بنيفيش (Nefesh B’Nefesh)، إنه خلال العام الحالي وصل قادمون جدد من أميركا الشمالية عبر 16 طائرة خاصة. إجمالي عدد القدامى هو 381 عائلة، 674 ولدا، 1.579 أعزبا، من بينهم شبان وشابات قدموا إلى إسرائيل من أجل الخدمة العسكرية.

وفق البيانات، المدن الإسرائيلية التي وصل إليها أكبر عدد من القدامى هذا العام هي: القدس، تل أبيب، وبيت شيمش. ماذا بالنسبة للعمل؟ المهن التي يمارسها القدامى الجدد هي الطب، التربية، التسويق، الشؤون المالية، المحاماة، والمحاسبة. رحب رئيس الوكالة اليهودية، يتسحاق هرتسوغ، بعدد المهاجرين: “يشكل كل يهودي يقدم إلى البلاد ويعيش فيها جزءا من فسيفساء الشعب الإسرائيلي الرائع في وطنه التاريخي”.

المصدر: عن موقع المصدر الإسرائيلي