ستة مفقودين بعد حادث شمل طائرتين أمريكيتين قبالة ساحل اليابان

ستة مفقودين بعد حادث شمل طائرتين أمريكيتين قبالة ساحل اليابان

واشنطن (رويترز): قال مسؤولون أمريكيون لرويترز يوم الأربعاء إن عملية بحث وإنقاذ بدأت قبالة ساحل اليابان بعد أن فقد ستة من أفراد الجيش الأمريكي في اصطدام طائرتين تابعتين لمشاة البحرية الأمريكية في حادث لم تعرف أسبابه حتى الآن.

وذكر المسؤولون أن الطائرتين ربما اصطدمتا في الجو بعد خطأ أثناء تدريب على إعادة التزود بالوقود.

وقالت وزارة الدفاع اليابانية إن قواتها البحرية أنقذت شخصا وإن مساعي البحث والإنقاذ مستمرة.

ولم تقدم قوات مشاة البحرية معلومات تذكر في بيان عن الحادث الذي وقع الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي (17.00) بتوقيت جرينتش

وذكرت مشاة البحرية أن الطائرتين انطلقتا من قاعدة إيواكاني الجوية التابعة لها وكانتا تقومان بمهام تدريبية روتينية عندما وقع الحادث.

وقال مسؤول أمريكي طالبا عدم نشر اسمه إن واحدة من الطائرتين كانت مقاتلة من طراز إف/إيه 18 بينما كانت الأخرى طائرة من طراز كي.سي-130 التي تعيد تزويد الوقود. وكان على متن الطائرتين سبعة أفراد من الجيش. وأكد مسؤول ثان أن شخصا أنقذ حتى الآن.

وقال مسؤولون طلبوا عدم نشر أسمائهم إنهم ليسوا متأكدين كيف وقع الحادث لكن أيا منهم لم يشتبه في أن يكون متعمدا. وفتح تحقيق في الواقعة.

وذكرت مشاة البحرية أن طائرات بحث وإنقاذ يابانية تتولى قيادة عملية الإنقاذ.

وقالت “نحن ممتنون لقوات الدفاع البحرية اليابانية لأنها استجابت على الفور في عملية البحث والإنقاذ”.