عريقات يدين تجول فريدمان وبولتون في مدينة القدس

عريقات يدين تجول فريدمان وبولتون في مدينة القدس

رام الله/سبوتنيك: أدان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، اليوم الأحد، قيام مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، برفقة سفير واشنطن لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، بالتجول في مدينة القدس، واعتبره انتهاكا للقانون الدولي والشرعية الدولية.

وقال عريقات، في بيان مقتضب وصلت نسخة منه لوكالة “سبوتنيك” اليوم الأحد: “جولة مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، مع السفير فريدمان في القدس المحتلة اليوم انتهاك للقانون الدولي”.

وتابع عريقات “هذه الممارسات تقود فقط إلى الفوضى والعنف وانعدام القانون، ولا تخلق حقا ولا تنشئ التزاما، ولن تغير من حقيقة التاريخ والحاضر والمستقبل أن القدس ببلدتها القديمة والحرم القدسي الشريف، وكنيسة القيامة، والأسوار التي لا تهرم، ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، والحتمية الأخرى أن الاحتلال الإسرائيلي إلى زوال”.

والتقى بولتون، الذي وصل إلى إسرائيل أمس السبت، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس. وقال في مؤتمر صحفي مشترك إن “القدس مدينة رائعة وهي الآن معروفة بأنها مقر السفارة الأمريكية”.

وتوترت العلاقات الفلسطينية الأميركية  بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب نهاية 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل رسميا، وعزم بلاده نقل مقر سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

ولم تمض أشهر حتى زاد التوتر الفلسطيني الأميركي بعد قرار واشنطن إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، ما اعتبره الفلسطينيون ابتزازا لإجبارهم على قبول مشروع سياسي لم يعرض عليهم بعد بعنوان “صفقة القرن”.