مصدر إسرائيلي: لم يتم التوصل لاتفاق لوقف النار في غزة

مصدر إسرائيلي: لم يتم التوصل لاتفاق لوقف النار في غزة
Spread the love

قال بيان صادر عن ناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إن طائرات سلاح الجو واصلت الليلة الماضية شنّ غارات على عدة مواقع تابعة لحركة “حماس” في محيط مدينة رفح في قطاع غزة.

وأضاف البيان أنه في الساعة الرابعة من فجر اليوم (الأربعاء) تقريباً، دوّت صافرات الإنذار في منطقة مدينة أشكلون [عسقلان] منذرة بقدوم صاروخ ثانٍ في اتجاه المدينة خلال الساعات القليلة الفائتة، وأشار إلى أن منظومة “القبة الحديدية” تصدّت له وأسقطته، مثلما أسقطت الصاروخ الأول.

وكان صاروخ ثالث أُطلق في وقت سابق من جنوب قطاع غزة في اتجاه المستوطنات الإسرائيلية، لكن حركتي “حماس” والجهاد الاسلامي أعلنتا أنهما غير مسؤولتين عن إطلاقه.

وقالت مصادر فلسطينية إن الغارات الإسرائيلية استهدفت ميناء الجديد في مدينة خانيونس، بالإضافة إلى موقعين عسكريين تابعين لكتائب القسام – الجناح العسكري لحركة “حماس” في المدينة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي مساء أمس (الثلاثاء) تجنيد مزيد من تشكيلات الاحتياط من المشاة والمدفعية وتعزيز وجوده في المنطقة المحيطة بقطاع غزة، وذلك في ختام مشاورات أجراها رئيس الحكومة ووزير الدفاع بنيامين نتنياهو مع رؤساء المؤسسة الأمنية.

وأشار الجيش إلى استمرار أعمال الشغب المنطلقة من قطاع غزة مساء أمس، حيث انفجرت 3 بالونات مفخخة أُطلقت من شمال القطاع في منطقة مفتوحة تابعة للمجلس الإقليمي “شاعر هنيغف” من دون وقوع إصابات أو أضرار، وأدى بالون مفخخ رابع إلى اشتعال النيران في حقل زراعي جنوب القطاع، وقامت وحدة الحراسة في المكان بإخماد النار.

وأوضح مصدر أمني رفيع المستوى في القدس أمس أنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق لوقف إطلاق النار، وأكد أن القتال لم ينتهِ بعد ويمكن أن يندلع من جديد في أي لحظة.

المصدر: صحيفة معاريف الإسرائيلية عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

شجون عربية