نتنياهو: إسرائيل تريد عودة الهدوء إلى غزة وتستعد لعملية عسكرية أيضاً

نتنياهو: إسرائيل تريد عودة الهدوء إلى غزة وتستعد لعملية عسكرية أيضاً

أكد رئيس الحكومة ووزير الدفاع بنيامين نتنياهو أن إسرائيل تريد أن يعود الهدوء إلى المنطقة المحيطة بقطاع غزة، لكن بموازاة ذلك تستعد لشنّ عملية عسكرية واسعة النطاق إذا ما لزم الأمر.

وجاء تأكيد نتنياهو هذا في ختام اجتماع عقده المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية – الأمنية في مقر قيادة فرقة غزة في المنطقة المحيطة بالقطاع أمس (الأربعاء) بحضور قائد المنطقة العسكرية الجنوبية وقائد فرقة غزة.

وقال نتنياهو في تغريدة نشرها في حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في إثر الاجتماع، إن سياسة الحكومة تهدف إلى إعادة التهدئة إلى ما كانت عليه، لكن بموازاة ذلك يجري الاستعداد لشن عملية عسكرية واسعة النطاق إذا اقتضت الضرورة.

وردّ عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام على نتنياهو فقال إن التهديدات بشن عملية عسكرية واسعة النطاق في غزة لم تتوقف، وأكد أن الفلسطينيين طوال المرحلة السابقة لم يسعوا لمواجهة شاملة على الرغم من كونهم محرومين من كافة حقوقهم.

كما أعلنت حركة “حماس” جهوزيتها الكاملة لمواجهة أي عدوان قد يتعرض له قطاع غزة من جانب الجيش الإسرائيلي
صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية – عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية