نتنياهو: زيارة نائب الرئيس الصيني لإسرائيل مؤشر للصداقة المتنامية

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن زيارة نائب الرئيس الصيني وانغ كي شان إلى إسرائيل تشكل مؤشراً إلى الصداقة المتنامية بين البلدين، وأكد أن هذه الزيارة هي الأهم لزعيم صيني خلال الأعوام الـ18 الأخيرة.

وجاءت أقوال نتنياهو هذه في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام خلال عشاء عمل مع نائب الرئيس الصيني أقيم في ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية في القدس الليلة قبل الماضية، وأشاد فيها رئيس الحكومة أيضاً بالعلاقات بين إسرائيل والصين، وأكد أن زيارة كي شان إلى إسرائيل التي جاءت بدعوة منه لحضور مؤتمر الابتكار الذي يعقد برعاية رئيس الحكومة هي إطراء كبير لإسرائيل وانعكاس للعلاقات المتنامية بين الدولتين.

وحضر حفل العشاء من الجانب الإسرائيلي كل من وزير الصناعة إيلي كوهين، ونائبة وزير الخارجية تسيبي حوتوفيلي، ومدير مجلس الأمن القومي مئير بن شبات، والمدير العام لديوان رئاسة الحكومة يوآف هوروفيتس، ورئيس المجلس الاقتصادي القومي آفي سيمحون، وسفير إسرائيل لدى الصين تسفي حيفتس.

وحضره من الجانب الصيني كل من وزير العلوم والتكنولوجيا، ونائب وزير الخارجية، ونائب وزير التجارة، والسفير الصيني لدى إسرائيل، بالإضافة إلى مسؤولين صينيين آخرين.

ووصل كي شان إلى إسرائيل أول أمس (الاثنين) في زيارة تستمر أربعة أيام لإجراء محادثات سيتم التركيز فيها على التعاون الاقتصادي. وتعتبر أول زيارة يقوم بها مسؤول صيني رفيع المستوى منذ نحو عقدين.

وتوجّه كي شان بعد وقت قصير من وصوله إلى البلدة القديمة في القدس، حيث قام بزيارة حائط المبكى [البراق] وكنيسة القيامة. ورافقه خلال زيارته إلى المكان مسؤولان كبيران من وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وسيشارك كي شان مع نتنياهو في الاجتماع الرابع للجنة الصينية- الإسرائيلية المشتركة بشأن التعاون في مجال الابتكار. كما أنه سيحضر مؤتمر الابتكار برعاية رئيس الحكومة، وسيشارك في مراسم افتتاح “مركز بيرس للسلام والابتكار”.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية إن كلاً من بكين والقدس تسعى للدفع قدماً بقضايا ذات اهتمام مشترك، مثل اتفاقية تجارة حرة أو اتفاقية تأشيرات دخول متعددة المرات مدة 10 سنوات للسياح ورجال الأعمال.

وأشار بيان صادر عن مكتب الإحصاء الإسرائيلي المركزي إلى أن الصادرات الإسرائيلية إلى الصين خلال الأشهر الـ8 الأولى من السنة الحالية ازدادت بنسبة 62% مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الفائتة، من 2.14 مليار دولار إلى 3.5 مليار دولار. وازدادت الواردات من الصين بنسبة 10%، من 4.45 مليار دولار سنة 2017 إلى 4.9 مليار دولار سنة 2018.

المصدر: صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية