نتنياهو: ما يثير قلقنا في سوريا حزب الله وإيران لا نظام الأسد

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد لا يعتبر مصدر قلق لإسرائيل، لكنه شدّد في الوقت عينه على أن حكومته لن تقبل بأي وجود للقوات الإيرانية المدعومة من الأسد في سوريا.

وأضاف نتنياهو، في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام قبيل مغادرته موسكو عائداً إلى إسرائيل أمس (الخميس)، أن إسرائيل ليس لديها أي مشكلة مع نظام الأسد، وأن هذا النظام لم يطلق رصاصة واحدة في هضبة الجولان طوال أكثر من 40 عاماً. وقال إن ما يثير قلقه أساساً هو حزب الله وإيران وتنظيم “داعش”، وأشار إلى أن الموضوع الجوهري هو حفاظ إسرائيل على حرية العمل ضد من يعمل ضدها، وطرد الإيرانيين من الأراضي السورية.

وأكد نتنياهو أن إسرائيل لن تقبل بوجود للقوات الإيرانية لا بالقرب من حدودها ولا في أي مكان آخر في سوريا. وجاء تأكيده هذا لدى تطرقه إلى تقارير صحافية ذكرت أن روسيا لم تقبل مطلب إسرائيل بانسحاب إيران الكامل من سوريا، لكنها وافقت على أن تقوم القوات الإيرانية والميليشيات والمجموعات المدعومة منها بترك المناطق القريبة من منطقة الحدود مع إسرائيل.

المصدر: صحيفة هآرتس الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية