نتنياهو يطالب بتمرير مشروع قانون القومية في نصه الحالي

طالب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، خلال الاجتماع الذي عقده رؤساء الائتلاف الحكومي أمس (الأحد)، بتمرير مشروع قانون القومية في نصه الحالي بالقراءتين الثانية والثالثة حتى نهاية الدورة الصيفية للكنيست في آب/ أغسطس المقبل، وأكد أنه يعبّر عن توافق ائتلافي واسع.

وكلف نتنياهو وزير السياحة ياريف ليفين [الليكود] بإجراء محادثات مع ممثلي أحزاب الائتلاف هذا الأسبوع، من أجل التوصل إلى صيغة توافق عليها جميع الكتل الائتلافية بغية إنهاء سنّ القانون.

وتم تمرير مشروع قانون القومية بالقراءة الأولى قبل نحو شهرين بتأييد 64 عضو كنيست ومعارضة 50 آخرين، وذلك بعد جدل داخل الائتلاف بين حزبي “كلنا” [برئاسة وزير المال موشيه كحلون] والليكود بشأن نص القانون.

ويُعتبر مشروع قانون القومية أحد القوانين الأساس، ويعرّف إسرائيل بأنها الدولة القومية للشعب اليهودي، وينص على ترسيخ كون القدس عاصمة لإسرائيل قانونياً، وعلى أن اللغة العبرية هي اللغة الرئيسية للدولة وعلى أن اللغة العربية ذات مكانة خاصة في الدولة، كما أنه يحدد التقويم العبري بأنه التقويم الرسمي للدولة.

المصدر: صحيفة “يسرائيل هيوم”، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية